ألفيس : "ميسي أعظم لاعب في التاريخ ونايمار الأحسن في العالم حاليا"

رغم بلوغه سن 38 عاما، إلا أن البرازيلي داني ألفيس لا يزال يتمتع بنفس الشغف والحب تجاه كرة القدم

نشرت : الهداف الأحد 04 يوليو 2021 14:57

حيث يستعد للمشاركة في الأولمبياد رفقة منتخب السامبا، وفي حوار له مع موقع الفيفا كشف اللاعب سعادته الكبيرة بالدعوة التي وجهت له، مؤكدا أن يحلم أيضا بالمشاركة في كأس العالم القادمة، وأثنى ألفيس أيضا على زميله السابق ليونيل ميسي الذي اعتبره أعظم لاعب كرة قدم في التاريخ، بينما يعتبر مواطنه نايمار عبقريا وأفضل لاعب في العالم في الوقت الحالي.

أخبرنا أندري غاردين مدرب البرازيل أنه رأى بريقًا في عينيك عندما أخبرك عن استدعائه لك للمشاركة في الألعاب الأولمبية، كيف شعرت في تلك اللحظة؟


إنه شعور فريد من نوعه، لطالما حلمت بالمشاركة في الألعاب الأولمبية لذلك شعرت بسعادة غامرة، الألعاب الأولمبية سحر، مجرد التفكير في الأمر يثير المشاعر، أنا شخص وطني، الكلمات لا تكفي كي أقول كم أحب ارتداء قميص البرازيل، إنه لأمر لا يصدق حقًا أن أمثل بلدي وشعبي في منافسة سحرية ومهمة مثل الألعاب الأولمبية.

عمرك الآن 38 سنة، يمكن للبرازيل اختيار ثلاثة لاعبين فقط فوق الحد العمري، هل تعتقد أن فرصتك للمنافسة في الأولمبياد قد فاتت؟


هذا ليس في عقلي، أنا أؤمن بنفسي حقًا وأنا أثق في أسلوب حياتي، الطريقة التي أتدرب بها بالإضافة إلى أدائي، لقد حرمت مرتين وفي المرة الثالثة أتيحت لي الفرصة للدفاع عن ألوان البرازيل في الأولمبياد، إنها مسؤولية كبيرة أن أحصل على الميدالية الذهبية، لكن هذا هو سبب عيشي، إنها التحديات من هذا القبيل هي التي تحفزني.

أنت اللاعب الذي فاز بأكبر عدد من الألقاب في كرة القدم العالمية، ماذا تعني لك الميدالية الذهبية؟


كل لقب له أهميته الخاصة، لكن بعضها له نكهة خاصة أكثر، الألعاب الأولمبية في فئة خاصة بها،إنها مثل كأس العالم، يحدث كل أربع سنوات فقط،هناك أفضل الرياضيين وأفضل الفرق في العالم، هذا السحر يجعلها حدثًا خاصا للغاية، ستشارك مجموعتنا من اللاعبين في الألعاب الأولمبية للمرة الأولى وسيكون الأمر ساحرا ولكن علينا أن نركز على مهمتنا وهي التتويج بميدالية ذهبية أخرى لبلدنا.

هل تحفزك إمكانية اللعب في كأس العالم المقبلة؟


بصراحة، هذا هو هدفي الأكبر، لقد كان استدعائي لدورة الألعاب الأولمبية مفاجأة رائعة، لكن منذ مغادرتي باريس سان جيرمان وعدت نفسي بأنني سأفعل كل ما بوسعي للوصول إلى كأس العالم، في الحياة عليك أن تضع أهدافا كبيرة وتحاول تحقيقها، هذه الأهداف قد تحققها أو لا لا تنجح في ذلك، لكن إذا لم أذهب إلى كأس العالم يمكنني أن أضمن أنها لن تكون بسبب قلة المحاولة، إذا كنت أعتقد أن لاعبا آخر يستحق أكثر مني أن يكون في القائمة فسأكون أول مشجع لـ السيليساو، على أي حال ما زلت أفكر في كأس العالم وأكرس نفسي بالكامل لهذا الحلم.

كيف تقيم زميلك نايمار؟


إنه عبقري مثل قلة قليلة جدا من اللاعبين، لا يقدر على الإطلاق، في بلدنا يبدو أن النجاح جريمة، إنه يدفع ثمن كونه برازيليا، لو كان من بلد آخر مع كل الأشياء التي حققها والأرقام التي حطمها فسيحتل مرتبة أعلى بكثير في تقدير البرازيليين، بفضل نايمار يقع الأطفال في حب كرة القدم، عندما كنت طفلا صغيرا بفضل سحر اللاعبين البرازيليين طورت شغفًا كبيرا بكرة القدم، بفضل قدرتهم على القيام بأشياء مختلفة لتجسيد جوهر كرة القدم، لقد بدأت كرة القدم تصبح مملة، تكتيكية للغاية وبدنية بشكل كبير، يجب أن تكون كرة القدم فنا شيئا جميلا، عندما تشاهد نايمار وهو يلعب هذا ما يظهره، لا يوجد لاعب أكثر سحرا منه، أنا أحب كرة القدم وأحب مشاهدة نايمار وهو يلعب.

من هم اللاعبون السحرة الذين جعلوك تحب كرة القدم؟

أحببت سحر رونالدينيو وروماريو لكن كافو كان مثلي الأعلى، عندما تأتي من  "جوازيرو" فأنت لا تفكر في نفسك كساحر، كان علينا القتال للوصول إلى هناك، كانت قصته والطريقة التي قاتل بها ملهمة، لقد عمل بجد ليصبح لاعبا رائعا، لهذا أكره الناس الذين يقارنونني بـ كافو، أنا أؤمن بنفسي كثيرا لكنني أكن احتراما كبيرا لـ كافو ولا أحب هذه المناقشات، كافو أسطورة.

ما هي الذكريات التي تحتفظ بها عن سنواتك في نادي برشلونة؟


بدون منافسة، أعتقد أنه لعبي مع أفضل فريق في تاريخ كرة القدم، لم أر قط مثل هذا الفريق السحري الذي كان متناغما للغاية، كنا جميعا على نفس النهج لمدة 90 دقيقة، نجوم عالميون يلعبون كرة القدم مثل الأطفال، لعبنا من أجل الفوز ولكن أيضا لتقديم عرض، كان لدينا الكثير من اللاعبين الرائعين وشخصية من كوكب آخر، من الصعب أن أشرح للآخرين لأن أولئك الذين شاركوا في هذا الفريق وعانوا من هذا الشعور هم فقط من يمكنهم الفهم، كانت لدينا لحظات من النشوة التي لا لا يمكن حصرها.

ليونيل ميسي، هذه الشخصية التي تتحدث عنها، هل هو أعظم لاعب في التاريخ؟


لا يمكنني التحدث إلا عن اللاعبين الذين رأيتهم في حياتي، لقد رأيت بعض المواهب المذهلة، لكنهم لم يتمكنوا من الحفاظ على هذا المستوى العالي جدا من الأداء طوال هذا الوقت، لذا على الرغم من أنه أرجنتيني يجب أن أعترف بذلك: ميسي هو أعظم لاعب في التاريخ.

لا يزال ميسي وكريستيانو رونالدو أقوياء مقارنة بالبقية، وحصل روبرت ليفاندوفسكي على جائزة أفضل لاعب من طرف الفيفا، نايمار، كيليان مبابي وكيفن دي بروين وغيرهم يلمع نجمهم، من برأيك أفضل لاعب في العالم الآن؟
نيمار هو أفضل لاعب في العالم اليوم.

دعنا نعود إلى طفولتك التي لم تكن سهلة، ما هو الدور الذي لعبته هذه الفترة في حياتك المهنية؟


أنا محظوظ جدا لأن والدي فعلا كل شيء للتأكد من وجود شيء ما لتناوله دائما على المائدة في المنزل، لأنهما سيظلان دائما أبطالي، بعد ذلك لم أستطع الحصول على ما كان لدى الكثير من الأطفال، لابد أنني عملت صغيرا جدا، ولكن هناك شيء يمكن تعلمه من كل العقبات التي تلقيها علينا الحياة: الأحلام، مهما كانت مشاكلنا فإن هذه الأحلام تسيطر على عقولنا لذلك نتجاهل الصعوبات، بالطبع، يجب أن تكون مستعدا لبذل كل ما في وسعك لتحقيق أحلامك، يمكن لأي شخص أن يكون لديه أحلام ولا يفعل شيئا لتحقيقها، كان حلمي أن أصبح لاعب كرة قدم محترف.

حتى الآن ، لقد فزت بـ 43 لقبا كبيرا في مسيرتك، هل من الواقعي أن نأمل أن تكون أول من يصل إلى 50 لقبا؟


أنا حقا فخور بنفسي، أفكر في كل الجهد الذي بذلته للحصول على كل هذا، يجب دائما استهداف للنجوم، في الواقع أنا أفكر في هذا الشريط الرمزي، الخمسين لقبا ستكون استثنائية وتاريخية، آمل أن أتمكن من الوصول إلى هذا الحد قبل أن أعتزل وآمل أن تكون هناك كأس العالم من ضمنها.

نقلا عن الموقع الرسمي لـ "الفيفا"

كلمات دلالية : داني ألفيس، ميسي، نايمار ، البرازيل
comments powered by Disqus

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
12:00 | 2021-08-01 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001 ...

07:57 | 2020-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2021
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال